منوعات

السويسريون يرفضون طرد المغاربة والأجانب

السويسريون يرفضون طرد المغاربة والأجانب
توجه حوالي 5,2 مليون مواطن سويسري إلى مراكز الاقتراع صبيحة هذا اليوم بما في ذلك المقيمين خارج البلاد والمسجلين في اللوائح الانتخابية لسنة 2016 للإدلاء بأصواتهم في أربعة مواضيع معروضة للتصويت على مستوى أنحاء البلاد . وتتعلق المبادرة الاولى التي تقدم بها الحزب اليميني بالترحيل الآلي للمجرمين الأجانب الذين أدينوا بارتكاب جرائم محددة ،كالقتل والاغتصاب والسرقة والاتجار بالبشر والاحتيال من اجل الحصول على المساعدات الاجتماعية اضافة الى بعض المخالفات البسيطة،
هذا وقد سبق لهذا الحزب ان تقدم بمبادرات مماثلة كحظر بناء المآذن والحد من الهجرة الجماعية. وتتعلق المبادرة الثانية بمنع المؤسسات المالية العاملة في سويسرا من المضاربة في سوق الأسهم وفي مجال المواد الأولية والسلع الغذائية . بينما تتمحور الثالثة حول بناء نفق ثاني الى جانب النفق الاول الذي يحتاج الى اعادة الترميم وذلك لضمان جودة وسلامة الحركة المرورية عبر جبال الالب . بينما تدور الرابعة حول المبادرة التي أطلقها الحزب الديمقراطي المسيحي والرامية الى إلغاء الفوارق الضريبية التي تمس الازواج .
ورفض الناخبون السويسريون مبادرة حزب الشعب اليميني بالطرد التلقائي للاجانب الذين يرتكبون جرائم معينة ، وبلغت نسبة الرافضين لهذه المبادرة 59% فين حين صوت لصالح المبادرة حوالي 41,1%. وتشكل هذه النتيجة نكسة و ضربة موجعة لحزب الشعب الذي بدا معزولا هذه المرة بعدما تخلى عنه أنصاره حيث شمل هذا التخلي اكبر قواعده والممثلة في الارياف السويسرية المؤيدة لكل مبادراته، والذي جعل من قضايا الهجرة شغله الشاغل . وقد سبق للسويسريين ان صوتوا سنة 2010 بنسبة 52,9% على مبادرة مماثلة للمطالبة بطرد المجرمين الاجانب، لكن البرلمان السويسري ادخل عليها في مارس 2015 بعض التعديلات يسمح للقضاة من خلالها تجنب الطرد التلقائي للمدانين في بعض الحالات. ويبدو ان الشعب السويسري هذه المرة قد استشعر خطورة هذه المبادرة الرامية الى الطرد التلقائي لاي اجنبي صدرت بحقه ادانة في السنوات العشر الماضية، في حال ارتكابه جنحا مثل “اصابة جسدية بسيطة” او قام بتزوير بعض الأوراق الإدارية او قام بسب بعض المسؤولين او تورط في مشادات كلامية او مشاجارات.
وقد لقيت مبادرته معارضة شديدة من لدن الأحزاب السياسية والمنظمات الحقوقية ورجالات القانون الذين اطلقوا حملة كثيفة في الاسابيع الاخيرة عبر توزيع ملصقات في محطات القطارات والشوارع الكبرى، معتبرين هذه المبادرة همجية وتعسفية وتنتهك سيادة القانون ومبادئ حقوق الانسان، ومبدأ المساوات بين المواطنين امام القانون . وعرفت نسبة المشاركة في هذا التصويت تزايدا ملحوظا بالمقارنة مع السنوات الماضية اذ وصلت النسبة الى 62 % اذ يسجل عادة 40%، الامر الذي يؤكد ان هذه المبادرة اثارت اهتماما كبيرا. وحسب اخر استطلاع للرأي الشهر الماضي والذي قامت به هيئة الإذاعة والتلفزيون السويسرية فإن 49 % من الأشخاص المستجوبين ،عبروا عن رفضهم لهذه المبادرة مقابل تأييد 46% لها بينما 5% كانوا لم يحسموا في قرارهم بعد .
وجدير بالذكر ان السويسريين يصوتون كل ثلاثة أشهر في عملية صياغة وتحديد القرار السياسي الذي يخدم مصلحة البلاد في استفتاء شعبي ومباشر سواء على المستوى الفدرالي او على مستوى الكانتونات والبلديات .
الغالي محمد الرشاشدة/ زوريخ
 

التدوينة السويسريون يرفضون طرد المغاربة والأجانب ظهرت أولاً على الواجهة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى