سياسة

الإتحاد الدستوري يجمد عضوية البرلمانية خديجة الزياني بسبب تدوينة “الأوباش”

%d8%ae%d8%af%d9%8a%d8%ac%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%b2%d9%8a%d8%a7%d9%86%d9%8a-750x410

حقائق24- متابعة

كشف مصدر قيادي من حزب الاتحاد الدستوري لموقع “اليوم 24” أن اللجنة الوطنية للتأديب في الحزب، قررت صباح اليوم الأربعاء 2 نونبر الجاري، خلال اجتماع لها بمقر الحزب، في مدينة الدار البيضاء، تجميد عضوية النائبة البرلمانية خديجة الزياني، من جميع هياكل الحزب، بسبب وصفها لساكنة الريف بالأوباش.

وأوضح المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن هويته أن اللجنة قررت تجميد عضوية خديجة الزياني، من جميع هياكل الحزب، إلى حين استكمال البحث واتخاذ الإجراءات التأديبية في حقها”، واصفا تصريحاتها بالخطيرة وغير المسؤولة.

وكانت النائبة البرلمانية، خديجة الزياني قد علقت على حادثة معزولة، تتعلق برفع بعض المحتجين للعلم الإسباني في الحسيمة، في تدوينة لها على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” بقولها: “على حساب ما كنشوف في الصورة، فالحسن الثاني رحمه الله عندما نعت بالأوباش من كان يقصد.. كان صادقاً.. الفتنة نائمة لعن الله من أيقظها”، قبل أن تضطر لحذفها والاعتذار عنها تحت ضغط رواد موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى