جهويات

مهنيو القطاع السياحي بأكادير يرحبون بقرار تحديد “أوقات العمل” وينفون المزاعم المنسوبة إليهم

حقائق24/أكادير

نفى منعشون سياحيون ومهنيون في القطاع السياحي بمدينة أگادير صحة الإدعاءات المنسوبة إليهم في بعض وسائل الإعلام المحلية. مؤكدين في ذات السياق أن الأخبار التي يتم تداولها حول “استياءهم المزعوم من القرار الذي يرتقب صدوره عن ولاية أكادير بشأن أوقات اشتغال الملاهي الليلية والمطاعم التي تقدم المشروبات الكحولية بالمدينة” مجرد مزاعم لا أساس لها من الصحة.

وأردف مهنيو القطاع السياحي بأكادير في تصريحات متفرقة استقتها منهم “حقائق 24” أن القرار العاملي المرتقب سيخول المطاعم العمل من الساعة السابعة صباحا إلى غاية الثانية صباحا، فيما يخول الملاهي الليلية العمل من العاشرة ليلا إلى غاية الخامسة صباحا. وأضافت ذات المصادر أن هذا القرار – وبخلاف ما تم الترويج له – سيضع حدا للتجاوزات الكثيرة التي يتم تسجيلها عادة بهذا الخصوص. واستطردت مصادر الموقع واصفة قرار الولاية بأنه “بادرة طيبة سيكون لها وقع جيد على مستوى تقنين القطاع السياحي بالمدينة”. 

من جهتهم عبر مهتمون بقضايا تدبير الشأن العام المحلي على ترحيبهم بالقرار الولائي المرتقب، معتبرين “أن من شأنه أن ينعش القطاع السياحي الذي يشهد منذ مدة ركودا كبيرا”. هذا مع العلم – تضيف مصادر الموقع – أن هذا القطاع يعتبر من القطاعات التي توفر نسبة مهمة من فرص الشغل بالمدينة. وذلك بالنظر إلى أن “ملهى ليليا فقط على سبيل المثال يشغل ما بين أربعين إلى خمسين مستخدما”.

جدير بالذكر أن بعض وسائل الإعلام المحلية قد نشرت إشاعات تدعي إستياء مهنيي القطاع السياحي بأكادير من قرار يرتقب أن تصدره ولاية أكادير يقضي بتنظيم وتحديد ساعات افتتاح وإغلاق المؤسسات التي تتوفر على رخص استغلال المشروبات الكحولية أو الممزوجة بالكحول.

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى