جهويات

إنزكان: فضيحة مدوية يكشف عنها التحقيق مع العصابة المتخصصة في ابتزاز سائقي الطاكسيات

a-285

كشف التحقيق مع العصابة المتخصصة في ابتزاز سائقي الطاكسيات بإنزكان عن فضيحة مدوية.
وذكرت مصادر مطلعة، بأن التحقيق مع عناصر العصابة، كشف عن احتمال تورط أطباء في منح شواهد طبية للضحايا تحدد مددها حسب هوى و رغبة أفراد العصابة، مع يكشف عن التواطؤ المحتمل بين الطرفين في العملية.
وكانت عناصر الشرطة القضائية التابعة للمنطقة الأمنية لإنزكان اعتقلت عناصر العصابة التي وصفت بالخطيرة، والمتخصصة في في ابتزاز سائقي الطاكسيات في مبالغ خيالية .
هذا، و جاء توقيف هذه العصابة بعدما نجحت في النصب على مجموعة من المواطنين مستعملي الطريق خصوصا منهم سائقي الأجرة باختلاق واصطناع حوادث سير وهمية.
وتعود تفاصيل تحايل هذه العصابة على مستعملي الطريق خصوصا سائقي سيارات الأجرة إلى نهج خطط محكمة ومدروسة بين عناصر العصابة، حيث يتم استعمال سيارة الأجرة من طرف سيدتين في حين يتبعهما شخصان آخران في سيارة خاصة لرصد الفرصة من أجل الإصدام بسيارة الأجرة ، ومن هنا تبدأ عملية ابتزاز الضحايا حيث تسقط السيدتين أرضا منددتين بما وقع وأنهما أصيبتا إصابات خطيرة، لتبدأ العملية الثانية وهي الحصول على شواهد طبية تحدد العجز لمدة تزيد عن 21 يوم ، مما يجعل السائق في موقف يستجيب فيه للمفاوضات والابتزاز خصوصا وأن مدونة السير الجديدة صارمة وجزرية تصل لحد الإعتقال ، الشيء الذي جعل أفراد هذه العصابة ينجحون عدة مرات في ابتزاز مجموعة من السائقين في مبالغ خيالية مهمة خصوصا بالمدن الكبرى كالدار البيضاء ،اكادير و مراكش

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. المشكل في الأمر هو تزايد شهود الزور سواء في الطرق العامة أو في المحاكم ومثل هذه الحوادث و قعت لي في إنزكان إلا أن الله حفظني من ظلمهم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى