حوادث

العثور على جثتين داخل ورش بناء بمراكش

عثر أمس الأربعاء بمنطقة تامنصورت بمراكش على جثتين بورش للبناء تعودان إلى مراهقين فتاة كانت تدعى قيد حياتها “مها” وتبلغ من العمر 17 عاما، فيما الضحية الثانية فتى يدعى “أيوب” ويبلغ من العمر 14 عاما.

الهالكين يقطنان بدوار القايد التابع للجماعة القروية حربيل، وأن الفتاة الهالكة كانت تقطن رفقة خالتها نظرا لكون والدتها مقيمة بالديار السعودية حيث تشتغل في مجال الحلاقة.

وحسب المصدر ذاته فإن الهالكين كانا يعيشان حياة التشرد، كما أنهما كانا يدمنان على تعاطي المخدرات وحبوب الهلوسة.

وحل بعين المكان القائد الجهوي للدرك الملكي وعناصر المركز القضائي للدرك الملكي بمراكش وعناصر المركز الترابي للدرك بتامنصورت ونائب الوكيل العام للملك بمحكمة الإستئناف بمراكش.

وفتح تحقيقا في ظروف وملابسات الوفاة الغامضة والاستماع الى مسؤولي الورش وعمال البناء قبل نقل جثتي الهالكين إلى مستودع الأموات بمراكش قصد إخضاعهما للتشريح الطبي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى