مجتمع

“ما بغيناشي نموتو بالسرطان” .. نشطاء يطلقون حملة للمطالبة بحقهم في العلاج

تفاعل العديد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي مع حملة “مبغيناش نموتو بالسرطان، بغينا حقنا في العلاج”، وهي الحملة التي تم إطلاقها من أجل مطالبة المسؤولين بالاهتمام بهذه الفئة وتمكينهم من العلاج المجاني ومساعدتهم على مواجهة تكاليف علاج السرطان الباهظة.

الحملة تم إطلاقها من طرف أعضاء إحدى المجموعات على تطبيق واتساب لتسليط الضوء على معاناة مرضى السرطان مع “تكاليف العلاج الباهظة، تأخر المواعيد ونقص الأدوية”، وهي المجموعة التي تضم نساء استطعن التغلب على المرض وأخريات لازلن في مرحلة العلاج من مختلف المناطق المغربية.

وحسب إحصائيات وزارة الصحة فالمغرب يسجل حوالي 40 ألف حالة جديدة من السرطان كل سنة، ويأتي سرطان الثدي عند النساء في الرتبة الأولى بنسبة 36 ٪ من مجموع سرطانات الإناث، يليه سرطان عنق الرحم بنسبة 11.2٪ وسرطان الغدة الدرقية ثم سرطان القولون والمستقيم بنسبة 8.6٪ و5.9٪ . أما لدى الذكور، فيشكل سرطان الرئة السرطان الرئيسي بنسبة 22٪، يليه سرطان البروستات بنسبة 12.6٪ ثم سرطان القولون والمستقيم بنسبة 7.9٪

بالمقابل تؤكد الحكومة أن المغرب قطع “أشواطا مهمة في مجال مكافحة السرطان”، حيث يتم التكفل بأكثر من 200.000 مريض بالسرطان كل عام، واستفادة أزيد من مليون و600 ألف امرأة من خدمات الكشف عن سرطان الثدي، مما جعل نسبة التغطية تفوق 32 في المائة، من مجموع فئة النساء المستهدفة اللواتي تتراوح أعمارهن ما بين 40 و70 سنة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى