ثقافة وفن

الفردوس يخرج عن صمته : الجائحة تركت الفنانين بدون رعاية

خرج وزير الثقافة والشباب والرياضة، عثمان الفردوس، صباح اليوم الخميس، عن صمته، بشأن الضجة الواسعة، التي رافقت الإعلان عن لائحة الفنانين، المستفيدين من الدعم السنوي.

وقال الفردوس في تدوينة على حسابه الرسمي بالفيسبوك، إن الولوج للمعلومة “حق مكفول للمواطنين، وعلى هذا الأساس تم بشكل كامل نشر نتائج طلبات عروض مشاريع، على موقع الوزارة لضمان الوضوح فيما يخص استعمال المال العام”، معتبرا أن “الضربة القوية، التي تلقاها النشاط الثقافي من الجائحة، تركت الكثير من الفنانين بدون أي وجهة ولا أفق في الرعاية أو الاحتضان”.

وأضاف الوزير أن “حجم الأضرار، التي لحقت القطاع الفني بسبب فيروس كورونا دفعت الوزارة إلى تعبئة الصندوق الوطني للعمل الثقافي، لإطلاق طلبات عروض المشاريع الفنية كدعم استثنائي من خلال التكييف المدرج في دفتر التحملات لمواجهة إكراهات منع التنقل والتجمعات، والتي لها تداعيات إدارية كان من الواجب استباقها، وتضاعف عدد المشاريع المرشحة ثلاث مرات سنة 2020، حيث مرت من 327 سنة 2019 إلى 1096. كما أن عدد المشاريع المستفيدة عرف زيادة من 155 مشروع سنة 2019 إلى 459 مشروع سنة 2020، أي أنه تضاعف ثلاث مرات كذلك”.

أما بخصوص الغلاف المالي الكلي، فقد بلغ حسب الوزير، “37 مليون درهم وعرف زيادة 30 % مقارنة بدعم 2019، رغم عدم بلوغه الرقم القياسي لسنة 2016 بغلاف 40 مليون درهم”.

وأوضح الوزير ذاته، أنه تم خلال عملية توزيع الدعم “إيلاء أهمية خاصة لحاملي المشاريع، الذين لم يسبق لهم أن استفادوا من الدعم؛ أكثر من 80% من 459 حامل مشروع مدعم سنة 2020، لم يستفيدوا من دعم 2019″، مبرزا أن “وزارة الثقافة تعمل جاهدة لرقمنة مسلسل طلب عروض مشاريع، من أجل تحسين التواصل مع مجموع الأطراف المتدخلة وتخفيض حجم التبادل الورقي وتسهيل الولوج إلى الدعم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى