مجتمع

شريط يوثق لتعذيب أم لطفلتها يهز موقع التواصل الاجتماعي

حقائق24

قبل أن تنتهي فصول المأساة التي عاشها ثلاثة أطفال بالدار البيضاء على يد والدتهم التي قضت المحكمة في حقها بـ 10 سنوات حبسا نافذا، بعد إقدامها على رمي أبنائها من الطابق الرابع لبيت الزوجية، اهتز موقع التواصل الاجتماعي” فيسبوك” ليلة أمس الثلاثاء على وقع شريط يوثق لفصول رهيبة من التعذيب تعرضت لها طفلة على يد والدتها.

و قوبل الشريط بموجة عارمة من الغضب في صفوف رواد الموقع الذين استنكروا المشاهد الرهيبة التي عرضها لتعذيب الطفلة البريئة عن طريقالتكبيل والكي بسبب ما وصفه رواد الموقع ذاته بـ “الشغب الطفولي” الذي يعتبر سمة مميزة للأطفال و لا يستدعي ما قامت به الأم التي تجردت من مشاعر الأمومة و تحولت إلى وحش آدمي نهش جسم الطفلة دون أدنى ذرة من رحمة.

و ظهرت الطفلة في الشريط، الذي لا تعرف أسباب توثيقه ،وهي تستنجد من التعذيب الذي تتعرض له على يد والدتها، كما اظهر قيام الأم بكي ابنتها على مستوى الأنف مع شدها من شعرها في حركات مهينة ومؤلمة للغاية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى