جهويات

الجدل يرافق إغلاق مسجد بالدشيرة الجهادية

حقائق24/ انزكان

وضع المصلون بمسجد القاضي عياض بالدشيرة الجهادية أيديهم على قلوبهم بعد أن نفذت السلطات الدينية قرارها بإغلاق المسجد الواقع بحي المرس،تفاديا لانهيار أجراء من صومعته الآيلة للسقوط.

   و أكدت مصادر محلية أن القرار الذي جاء كبادرة تستبق وقوع أي ضرر يمكن أن ينجم عن انهيار الصومعة و يصيب المصلين أو المارة، سرعان ما خلف كثيرا من التوجس لدى مرتادي المسجد الدين رحبوا مبدئيا بقرار اصلاح وترميم الصومعة المتخوفين من أن تطول مدة الإغلاق، وهو ما سيجشمهم الانتقال إلى مساجد أخرى بعيدة لأداء فروضهم الدينية.

  و كانت بعض التشققات قد ظهرت بشكل ملحوظ  على صومعة المسجد، و بمرور الوقت تحولت إلى هاجس لدى الدوائر المسؤولة، ما حدا بوزارة الأوقاف و الشؤون الإسلامية، حسب مصادرنا إلى التعجيل بتبني تقرير لجنة سبق أن أوفدتها للاطلاع ميدانيا على واقع المسجد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى