سياسة

قيادي بـ”البيجيدي”: العدالة والتنمية بأكادير يعيش كولسة قذرة ومنافسة غير شريفة

حقائق24

شن محمد الراجي كاتب مجلس جهة سوس ماسة وعضو الكتابة المحلية لحزب العدالة والتنمية بأكادير هجوما لاذعا على أعضاء بالكتابة الإقليمية لتنظيمه السياسي بالمدينة احتجاجا على “طريقة انعقاد لجنة الترشيح واختيار لوائح المرشحين”، واصفا إياها بـ”الكولسة القذرة عبر المنافسة غير الشريفة في لوائح مرتبة”.

وعبر الراجي في تدوينة له نشرها على مواقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، عن امتعاضه مما يحصل داخل حزب العدالة والتنمية في أكادير كاتبا: “عاش إقليم أكادير إداوتنان، في الآونة الأخيرة، كولسة الحرب الباردة بين ثلاثة أقطاب، وقودها هو كبيرهم الذي علمهم الكولسة. اتفقوا في الأخير، بعد إحصاء كل قطب لأتباعه، على تقسيم الغنيمة”.

وزاد موضحا: ومما أتعجب له أن يكون الإجماع في لجنة الترشيح لجماعة أكادير على إسقاط رئيس الجماعة، ولأنهم صدّعوا رؤوسنا كلهم، خلال تدخلاتهم، بضرورة دعم ما سموه “التجربة الناجحة للجماعة.”

وبينما دعا الراجي من أسماهم “المكولسين داخل العدالة والتنمية في أكادير بالمباهلة، سار ياسين العشاري عضو شبيبة حزب العدالة والتنمية في نفس الاتجاه، معبرا عن “دعمه ورضاه التام في منهجية اختيار المرشحين، واصفا الطريقة التي تمت بها العملية بأنها ترتيبات قبلية واتفاقات مسبقة وتوجيهات خفية للأعضاء للتأثير في اختياراتهم حول المناصب التنظيمية داخل الحزب”.

وختم تدوينته قائلا:إجعلني على خزائن الأرض إني حفيظ عليم.

يشار إلى لجنة الترشيح المحلي بحزب العدالة والتنمية انتدبت محمد باكيري(نائب رئيس جماعة أكادير) وكيلا للائحة البرلمانية بدائرة أكادير ، فيما وقع الاختيار على محمد بلفقيه (نائب رئيس الجماعة الحالي) وكيلا للائحة الحزب في الانتخابات الجماعية لأكادير.

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى