مجتمع

المغاربة على موعد مع تخفيف الإجراءات.. تأخير موعد الإغلاق والحمامات ستفتح أبوابها

ومن المنتظر أن يعلن اليوم الخميس أو غدا الجمعة عن تقليص ساعات الحظر وتأخير ساعة الإغلاق إلى منتصف الليل بعد أن كانت الأنشطة التجارية تتوقف عند الساعة التاسعة ليلا، كما سيكون المغاربة على موعد مع استئناف أنشطة القاعات والحفلات وقاعات الرياضة إضافة إلى الحمامات التي شكلت مطلبا شعبيا في ظل عدم توفر عدد كبير من الفئات الهشة على حمامات خاصة في المنازل.

وكان سعید عفيف، عضو اللجنة العلمية، قد أكد في تصريح للقناة الثانية أن  اللجنة ستوصي ببعض الإجراءات من قبيل إعادة فتح الحمامات والقاعات الرياضية وقاعات الحفلات والسماح للأشخاص الذين يتوفرون على جواز التلقيح بالدخول للأماكن العامة.

من جهته، طالب البروفيسور عز الدين الإبراهيمي عضو اللجنة العلمية، بالتخفيف متسائلا عن سبب عدم رفع أو تخفيف القيود.

وتساءل الابراهيمي قائلا: إلى متى ستستمر هذه القيود؟ وهل ننتظر وصول موجة أخرى لفعل ذلك أو حتى تتدهور الحالة الوبائية، أو تظهر سلالة جديدة؟ وأضاف أنه لن يكون هناك عالم بدون كوفيد، وأنه ينبغي التعايش مع الفيروس.

ودعا للعودة إلى حياة شبه عادية تدريجيا، بعد تجاوز حاجز 60 في المئة من الملقحين الذين تفوق أعمارهم 12 سنة، بات واضحا أن الأغلبية تلقحت وتريد العودة إلى حياة شبه عادية.

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى