مجتمع

الإبراهيمي يدعو لإلغاء مجانية اللقاح ضد كورونا

أوضح البروفيسور عزالدين الابراهيمي، عضو اللجنة الوطنية العلمية لكوفيد 19، أن جميع الوفيات المرتبطة بكورونا داخل المغرب وخارجه، ترتبط بأشخاص فوق الستين قرروا عدم التلقيح، بينما القلة القليلة من الملقحين المصابين بكورونا، يتوفون بسبب أمراضهم المزمنة و ليس بالكوفيد، ليتساءل عن الكلفة التي يتحملها المغاربة بسبب ما وصفها بمجازفة الستينيين الرافضين للتلقيح، مضيفا في تدوينته الأسبوعية على صفحته بمواقع التواصل، هل لكل مجازف الحق في أن يرهن مستقبل وطن؟

وقال الابراهيمي أن المغاربة اليوم يتعاملون من الكوفيد وكأنه “رواح”، ليتساءل فإذا كان الكوفيد بحال الرواح: فلماذا نخصص أجنحة كاملة لمرضى الكوفيد بينما أصحاب الامراض المزمنة يعانون في صمت منذ سنتين،ودعا الابراهيمي أن تكون الاسبقية للأمراض الاكثر خطورة وليس بسبب الكوفيد فقط، كما دعا إلى إنهاء مجانية اللقاح، ووقف النشرات اليومية والاكتفاء بنشرة أسبوعية لعدد المصابين والموتى بعد التطبيع مع حالات الوفيات اليومية.

وقال الابراهيمي في تدوينة يبدو أنها كتبت بروح انفعالية، أن التعامل مع كورونا وكأنها نزلة برد “رواح”، يتطلب أن يتحمل كل واحد مسؤولية علاج نفسه والقيام بالفحوصات اللازمة، مشيرا أن العناية التي حظيت بها الجائحة يجب أن تعمم على باقي الأمراض وبنفس الاحترافية للتعاطي مع الأمراض المزمنة.

احداث انفو

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى