سياسة

بايتاس : عدم انخفاض أسعار المحروقات بالمغرب راجع لارتفاع سعر الدولار

قال مصطفى بايتاس الناطق الرسمي باسم الحكومة، أمس الخميس، إن المغرب ليس بلدا منتجا للنفط وهو بذلك يتأثر بالأسعار الدولية للمحروقات.

وعزا بايتاس خلال الندوة الصحافية التي أعقبت اجتماع المجلس الحكومي، عدم تأثر السوق الوطنية بالانخفاض الذي طال أسعار النفط بالسوق الدولية إلى ارتفاع سعر الدولار.

وأوضح الناطق الرسمي أن المنتوجات البترولية عرفت انخفاضا، سواء فيما يخص الغازوال أو البنزين، لكن الدولار بقي محافظا على سعر تصاعدي، وارتفاع الدولار يؤثر على الأسعار عند الاستيراد.

كما توقف الوزير على كون أسعار المحروقات متأثرة بارتفاع كلفة التكرير، وذلك عائد لتراجع الاستثمارات في مجال التكرير، لوجود توجه نحو الطاقات الجديدة.

كما أشار إلى الضغط والطلب المتزايد على المحروقات، كبديل عن الغاز الذي لم تعد الكثير من الدول تستطيع الوصول إليه بسبب النزاع في أوكرانيا، وهو ما يؤثر على عدم انخفاض الأسعار بشكل كبير وطنيا.

وبخصوص تركيبة أسعار المحروقات بالمغرب، أشار الوزير إلى أنها تتكون من السعر في السوق الدولية (61 في المئة)، ثم الرسوم والضرائب التي تشكل (31 في المئة)، وأخيرا الجزء المتعلق بهوامش الربح (4 في المئة).

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى