جهويات

بكيري يوضح حيثيات “إسقاط” الحروف الأمازيغية من شعار بلدية أكادير

حقائق24

أوضح محمد بكيري، نائب رئيس المجلس الجماعي لأكادير إداوتنان، أن مسؤولية “إسقاط الحروف الأمازيغية من شعار بلدية أكادير” خلال مراسلة متعلقة “بورشات الحوار والتشاور مع المجتمع المدني بأكادير حول موضوع: المرافق والتجهيزات وخدمات القرب”، تتحمله مصلحة النسخ بالبلدية التي عملت على استغلال مخزون قديم لكمية من الأوراق كانت تحمل شعار الجماعة الحضرية بدون حروف “تيفناغ”.

 وأضاف بكيري، في تصريح لـلموقع الرسمي للغدالة والتنمية أنه تم استدراك الأمر وتصحيح الخطأ في اليوم الموالي (الجمعة) من طرف مجلس جماعة أكادير، مشددا على مكانة اللغة الأمازيغية لدى المجلس الجماعي لمدينة أكادير، “باعتبارها عاملا من عوامل الهوية والوحدة الوطنية ومصدرا للتلاحم المجتمعي بروافده المتعددة”.

وبعدما أعرب بكيري، عن رفضه توظيف موضوع الأمازيغية ضمن مزايدات بعض الأطراف المحددة باعتبارها ملكا لكل المغاربة، ذكّر، في السياق ذاته، بمجموعة من المبادرات التي يقوم بها مجلس مدينة أكادير لدعم وتشجيع اللغة والثقافة الأمازيغيتين، من ضمنها تعليق لوحات إشهارية بأهم شوارع المدينة بمناسبة حلول رأس السنة الأمازيغية الجديدة “ءيض ن ءيناير” 2966، تحمل عبارات التهاني بالعربية والأمازيغية “تيفيناغ”، كمبادرة نوعية غير مسبوقة.

عن الموقع الرسمي للعدالة والتنمية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى