جهويات

غرس أشجار في طرقات أيت ملول إحتجاجا على سوء البنيات التحتية

عبد الله أعباد / صحافي متدرب

أبدع مجموعة من نشطاء المجتمع المدني بمدينة أيت ملول، حركة احتجاجية سلمية سموها “شجرة في كل حفرة” ، وذلك تنديدا بسوء البنيات التحتية وانتشار الحفر في طرقات المدينة

وحسب أصحاب المبادرة، فالحملة تتمثل في زراعة نبتة أو شجرة أو وردة في كل حفرة موجودة في طرقات مدينة أيت ملول، وتهدف إلى ايصال رسالة نبيلة إلى الجهات المعنية من أجل الإسراع في اصلاح الطرقات وتعبيدها، وذلك لا يتطلب أموال ضخمة وميزانيات كبيرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى