جهويات

الأطباء الداخليون بأكادير يحتجون على وضعهم في حالة عطالة

حقائق24| أكادير

نظم الأطباء الداخليون بالمستشفى الجامعي بأكادير أمس الخميس 8 أبريل الجاري وقفة احتجاجية رمزية أمام كلية الطب والصيدلة بالمدينة ذاتها تعبيرا عن تبرمهم من وعود طال انتظارههم لتحقيقها منذ ما يزيد عن سنة ونصف بسبب “الخلافات الإدارية والسياسات الفاشلة التي صار الطبيب الداخلي ضحية لها“.

 

ورفع الأطباء المحتجون شعارات كتب عليها “الصحة في أكادير تعاني.. المواطن والطبيب ضحية التسيير العشوائي” و”الأطباء الذين فرضت عليهم العطالة” كما حملوا يافطات كتب عليها “الطبيب الداخلي ضحية الخلافات الإدارية والسياسات الفاشلة”، و”لا رجوع لا استسلام صامدون حتى تحقيق كل المطالب”، و” تهضمون حقوقنا الأساسية وتفاوضوننا في اختيار التخصص” و” “الطبيب الداخلي ها هو والمستشفى الجامعي فينا هو” و”الطبيب الداخلي يشكو هضم حقوقه المشروعة وإهمال المسؤولين“.

و أبرز الأطباء المحتجون أنهم يعانون من عطالة مفروضة لأزيد من أسبوعين إذ لم يلتحق أي طبيب داخلي بالمصالح الاستشفائية باستثناء مصلحة المستعجلات، بسبب عدم رغبة الإدارة في تسوية وضعيتهم الإدارية و إلحاق كل الأطباء الداخليين بالتخصصات التي اختاروها، وممارستها تضييقا على حق الطبيب الداخلي في اختيار تخصصه وفق ما تنص عليهالإتفاقيات التي تم توقيعها مع الوزارة المعنية، بخلاف ما هو معمول به في باقي المدن المغربية.

و كان الأطباء الداخليون بالمستشفى الجامعي بأكادير قد اعتبروا في وقت سابق أن أوضاعهم  تعد “سابقة هي الأولى من نوعها في تاريخ المستشفيات الجامعية المغربية، حيث التحق كل الأطباء الداخليين في باقي المدن بتخصصاتهم باستثناء الأطباء الداخليين بأكادير.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى