جهويات

آسفي .. مهرجان البحر يعود في نسخته الثالثة

يعود مهرجان البحر أحد أبرز الأحداث الثقافية و الاقتصادية و السياحية بجهة مراكش أسفي لملاقاة جمهوره و تحتفي مدينة آسفي، خلال الفترة من 22 إلى 26 يوليوز الجاري، بهويتها البحرية، وذلك باحتضانها النسخة الثالثة من مهرجان عيد البحر (سافي مير 2022) و الذي يشكل مناسبةومخصص للهوية الساحلية للإقليم.

وتعتبر هذه التظاهرة السوسيوة – اقتصادية، التي تنظمها جمعية سافيمير، بشراكة مع عمالة إقليم آسفي وقطاع الصيد البحري، وهيآت منتخبة وائتلاف مهنيي وصناعيي الصيد البحري، مناسبة لتكريم البحر وبهائه، من خلال التاريخ، والاقتصاد، والفنون، والثقافة، والموسيقى، والمجتمع، وفق مقاربة متعددة التخصصات تعكس مختلف الأبعاد المتصلة بالبحر.
ويهدف المهرجان الاحتفال بالبحر وجماله عبر لقاء ثلة من الشخصيات يمثلون عوالم الاقتصاد والفن والثقافة والموسيقى والمجتمع، في نهج يمثل أرواح البحر المتعددة
و حسب البلاغ فالمهرجان يستهدف المهنيين وكذلك الهواة والمتحمسين والمواطنين وكذلك الشركاء الدوليين من القطاعين العام والخاص ، والهدف هو التعريف بأنفسهم لإظهار ثراء وتنوع أشكال التعبير الثقافي .والفني المتعلقة بالعالم البحري ، كما يتم ايضا تسليط الضوء على جمال سواحلنا وحياتها تحت الماء.

هذا العام ، يعتزم “عيد البحر” الترحيب بضيوف الشرف: إسبانيا والأندلس ، ممثلة بوفود قوية من المهنيين والمؤسسات الشريكة من خلال مكوناته المختلفة ، يخلق “عيد البحر” في آسفي العديد من فرص زيادة الوعي والاعتراف بالتراث البحري الثري المادي وغير المادي للإقليم.

يتم تنظيم سافيمير 2022 كل عام من قبل جمعية سافيمر بالشراكة مع مقاطعة آسفي ووزارة الفلاحة والصيد البحري والمؤسسات العمومية والمنتخبة ومجموعة من المتخصصين والصناعيين في مجال الصيد.

مهرجان البحر” في آسفي يتوقع تحقيق زيارة أكثر من 150.000 زائر أكثر من 150 فنانًا وفنانًا ترفيهيًا ؛ 135 عارضًا محترفًا ؛ 25 عرضًا فنيًا عامًا ؛ الصيادون ملحمة “Halkas” وفن التروبادور. مهرجان فن الشارع ومهرجان الرياضات المائية.

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى