جهويات

مراكش .. إنزال أمني لتنفيذ قرار الإفراغ بسوق الربيع بمنطقة سيدي يوسف بن علي

نور الدين أمغاري

حلت المصالح المحلية والأمنية بمقاطعة سيدي يوسف بن علي اليوم الإثنين 17 يناير الجاري بسوق الربيع تنفيذا للقرار القاضي بإفراغ المحلات من أصحابها قصد إعادة هيكلة السوق الذي يندرج ضمن برنامج مراكش حاضرة المتجددة المشروع رقم 2019/110/ CM عدد 19/34 بتاريخ يناير 2020 والذي عرف تأخر في الأشغال نظرا لإمتناع بعض التجار من تنفيذ القرار الإفراغ وذلك راجع لعدم وجود ضمانات حسب زعمهم لإستفادتهم من جديد بمحلاتهم وخاصة أن السوق عرف خروقات كثيرة في عمليات الإستفادة توالت المجالس المنتخبة على تكريسها منذ 2005 .

وقد سبق للمقاولة النائلة لصفقة المشروع المذكور أعلاه أن شيدت الجدار العازل من القزدير  بجنبات السوق لشروع في الأشغال التهيئة حيث تم بناء بعض “البركات” قرب سوق الدرجات النارية تحت إشراف السلطات المحلية والأمنية بغية تحويل السوق مؤقتا إليها لكي لا تتوقف الحركة عند التجار هذا الأخير رفضوا هذا المقترح بدعوى أنهم لا يمكن ترك سلعهم في الخلاء عرضت للسرقة والمجهول الشيء الذي دفع المقاولة بإزالة الحاجز وترك الأمور على حالها.

وقد شهدت عملية تشيد الحاجز من القزدير بجنبات سوق الربيع اليوم حضور مكثف للسلطات المحلية والأمنية تحت إشراف رئيس المنطقة الحضرية ونائب رئيس المنطقة الأمنية وقائد الملحقة الإدارية الشمالية ورئيس الدائرة السادسة وبحضور رئيس مجلس مقاطعة سيدي يوسف بن علي للوقوف على السير العادي لأشغال وتسهيل عملية الإفراغ على الرغم من بعض الأصوات التي احتجت إلا أنها سرعان ما خفتت لأنه تمت طمأنينة التجار في شخص تمثيلتهم على حرص كل المعنيين على تأمين انتقالهم وعودتهم إلى محلاتهم في أحسن الظروف.

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى